الداخلية الموريتانية ترد على دعوات التحريض على الكراهية والتحريض عليها: سنعاقب المخالفين

حورية العزي
أخبار عربيةسياسة
وزير الصحة الموريتانى: موجة غير مسبوقة من وباء كورونا تشهدها البلاد

وشددت وزارة الداخلية الموريتانية على أنها ستعاقب “بصرامة وحزم كل من تجاوز الخطوط الحمراء في دعواتهم الهدامة ، فلا أحد في مأمن من ذراع العدالة ، في ظل دولة لا يسودها إلا هو”. مؤكدا في الوقت ذاته حرصه واهتمامه بالدور المهم لحرية التعبير في تنمية وتسريع وتيرة الديمقراطية والتنمية ، بحسب وكالة الأنباء الموريتانية.

وقالت الوزارة في بيان ، إن الأيام الماضية شهدت انتشار التسجيلات والتدوين على مواقع التواصل الاجتماعي ، “سادت فيها لغة الكراهية والتعبير عن التحريض وإثارة الفتنة ، والتي تجاوزت السب والشتائم ضد رموز الدولة والنيل من رموزها. شرف التهديد بالسلاح والتهديد باثارة الفتنة والنيل من السلم الاهلي “.

ووصفت الوزارة هذه الدعوات بأنها “تتعارض مع المبادئ التي قامت عليها الدولة الموريتانية مثل ترسيخ الوحدة الوطنية وتعزيز السلم الأهلي والدعوة إلى الأخوة والتسامح ونبذ التعصب البغيض والجهوية البغيضة”. المسؤولية عن أفعاله.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن سيادة القانون والمؤسسات تلزم الجميع – مؤسسات وأفراد دون استثناء – بالامتثال لأحكام القانون ، بعيدًا عن أي تعسف أو تمييز. وبهذا فقط تتحقق ثقة المواطنين في السياسات العامة التي لا يمكن أن يتحقق نجاحها بدون تلك الثقة “.

المصدر: اليوم السابع

الاخبار العاجلة